جل من نهواه

  جل من نهواه

جَلَّ مَنْ نَهْوِاه جَلّا :::::::::: ولِقلْبي قدْ تَجَلّي.
قد تَجلّي لِي مَجيدي
حَتّى غِبْتُ عَنْ وُجوُدي
وفِى غَيْباتي شُهُودي
وأناَ يا قوْم أوْلَي :::::::::: أنْ نَهيمْ في حُبِّ مِوْلى.
مَعي مَوْلَي لا يحُولُ
وَلهُ فِعلٌ جميلُ
وَمُنادِيه يَقولُ
من أتَي قوْلاَ وفِعْلاَ :::::::::: قدْ رَقى لِلصَّفََّ الأعلى.
بأبي قومٌ كرامُ
عَرَفُوا المولَى فَهامُوا
صُفِّفَتْ لَهُمْ مُدَامُ
وَكُؤوسُ الْحُبِّ تُمْلاَ :::::::::: وَعَرُس الْحَقِّ تُجْلَى.
أنتَ رَبُّ الْكَوْن وَحْدَكْ
والكرمْ والْجُودُ عِنْدك
ما تَشَا إِفْعَلْ بعبْدَك
أنَا عَبْدٌ وأنْتَ مَوْلى :::::::::: سَيِّدي أهْلاَ وَسَهْلاَ

الشاعر أبو الحسن الششتري