الحرية

يوسف الخال

ربِّ هبني محبّةً، فبها أُدركُ
حريّتي وأَعرفُ نفسي.

أَنا، إِن لا أُحبُّ، ما نفع عقلي
لخلاصي، وباطلٌ كلّ بأْسي.

فخلاصي، أنا المسيَّرُ بالغيبِ،
ومَن يومُهُ منوطٌ بأَمسِ،

إِنما تمَّ بالمحبة والعقلِ،
فلولاهما أَغوصُ برجسي :

نعمةٌ أَستحقها، إِنْ أَنا آمنتُ
وطوَّعتُ للحقيقةِ حِسِّي .