سرت نفحات الحق (للعشاري)

  سرت نفحات الحق

العشاري


سرت نفحات الحق من جانب القدس
فطارت حمامات القلوب من الحبس
وفاح عبير الوصل من ذلك الحمى
صباحا ولكنا شممناه من الأمس
ونادى منادي الطور موسى كليمه
لنعليك فاخلع أنت بالجانب القدسي
عرائس عرفان فأد صداقها
وما هو إلا نزع وصفك والنفس
وإياك والشرك الخفي فإنه
حجاب لدى الأفراد عن وحدة الجنس
ودع عنك نوع الغين فالعين واحد
إليه توجه بالبصيرة والحس
وخل خيال الفرق فالجمع مورد
لأضهل الهيام الشاربين من الكأس
فما ثم إلا واحد فاض جوده
على كل ذرات الوجود بلا لبس
توضأ بماء الغيب واغسل بسره
عن القلب غين العين أو درن الرجس
وإن كنت من أهل الحجاب عن اللقا
تيمم صعيدا بالبراهين والدرس
وصل صلاة العارفين فإنها
لروحك معراج إلى ذلك الكرسي
وصم عن سراه واعتكف في شهوره
وحج إليه تارك الجن والأنس
وزك عن الإشراك أعمالك التي
عملت لتجني باللقا ثمر الغرس
وسر في سلوك القوم واختر مؤدبا
على السنة الغراء والمنهج الأنسي
ولازم طريق الشرع ما دمت أنه
حياتك في الدنيا ونورك في الرمس
------------------------------