صلاة - للشاعر أبو القاسم السهيلي

  صلاة

أبوالقاسم السهيلي

يا من يرى ما في الضمير ويسمعُ
أنت المُعِـدُّ لكلّ ما يتـوقَّـعُ

يا من يُرجَّي للشدائد كلِّها
يا من إليه المشْتَـكَي والمفْزعُ

يا من خزائن رزقه في قول كُنْ
أَمْنُـنْ فإن الخيرَ عندك أجمعُ

ما لي سوى فقري إليك وسيلةٌ
فبالافـتِـقارِ إليـكَ فقري أدْفعُ

ما لي سوى قَرعي لبابك حيلةٌ
فَلَئِن رُدِدْتُ فأيَّ بابٍ أقرعُ

ومَن الذي أدعو وأهتِف بإسمه
إن كان فضلُـك عن فقيرِك يُمْنَعُ

حاشا لفضلك أن تُقَنِّطَ عاصياً
الفضلُ أَجْـزلُ والمواهب أوْسَعُ


-----------------------