بات يدعو

بات يدعو

ابن الرومي

 

 

بات يدعو الواحد الصمدا

في ظلام الليل منفردا

 

خادم لم تبق...خدمته

منه لا روحا و لا جسدا

 

أنا عبد غرني أملي

و كأن الموت قد وردا

 

و خطيئاتي التي سلفت

لست أحصي بعضها عددا

 

ويح عيني ساء من نظرت

ويح قلبي ساء ما اعتقدا

 

ليت عيني قبل نظرتها

كحلت أجفانها رمدا

 

قد جفت عيناه غمضهما

و الخلي القلب قد رقدا

 

كلما مر الوعيد به

سح دمع العين فاطردا

 

و وهت أركانه جزعا

و ارتقت أنفاسه صعدا

 

قائل يا منتهى أملي

نجني مما أخاف غدا