لك المحامد

لك المحامد

أبو محمد الأندلسي القحطاني

 

أنت الذي أطعمتني وسقيتني

من غير كسب يد ولا دكان

وجبرتني وسترتني ونصرتني

وغمرتني بالفضل والإحسان

أنت الذي آويتني وحبوتني

وهديتني من حيرة الخذلان

وزرعت لي بين القلوب مودة

والعطف منك برحمة وحنان

ونشرت لي في العالمين محاسنا

وسترت عن أبصارهم عصياني

وجعلت ذكري في البرية شائعا

حتى جعلت جميعهم إخواني

والله لو علموا قبيح سريرتي

لأبى السلام علي من يلقاني

ولأعرضوا عني وملوا صحبتي

ولبؤت بعد كرامة بهوان

لكن سترت معايبي ومثالبي

وحلمت عن سقطي وعن طغياني

فلك المحامد والمدائح كلها

بخواطري وجوارحي ولساني

ولقد مننت علي رب بأنعم

مالي بشكر أقلهن يدان